رسالة الوصايا الثلاث للأستاذ عبد الوهاب حسين

17/03/2011م - 1:04 ص

رسالة الوصايا الثلاث للأستاذ عبد الوهاب حسين الناطق الرسمي باسم التحالف من أجل الجمهورية بتاريخ : 11 / ربيع الثاني / 1432هج الموافق : 16 / مارس ـ آذار / 2011م بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا محمد وأهل بيته الطيبين الطاهرين وأصحابه المنتجبين النظام البحريني فاقد للشرعية بشكل كامل، وذلك بسبب جرائمه الشنيعة ضد أبناء الشعب المسالمين، والحديث في البحرين الآن ليس عن سلطة حاكمة، وإنما عن جيش من المرتزقة


 تابع إلى النظام الملكي الفاسد في البحرين، وعن جيش سعودي محتل، وقوات خليجية مسلحة، كلها تقاتل بالأسلحة النارية والآليات الحربية الأمريكية الصنع شعبا مسالما أعزلا لا يحمل في يده إلا الورود، ويحمل في قلبه الأمل في الحرية والكرامة والحياة الطيبة، وتقتله بدم بارد على الهوية المذهبية في الشوارع العامة والقرى والأحياء والمستشفيات بضوء أخضر من أمريكا بهدف الضغط على قوى المعارضة للقبول تحت الضغط المسلح بالجلوس على طاولة المفاوضات بدون شروط ليفرض النظام الملكي الفاسد شروطه على المفاوضين ليقبلوا بالفتات وتتم مصادرة مطالب الثورة المشروعة .

 

وبهذه المناسبة نطالب النظام الملكي الفاسد بالتوقف عن ممارسة العنف والإرهاب ضد أبناء الشعب العزل المسالمين، ونطالب الجيش السعودي المحتل والقوات الخليجية المسلحة بالإنسحاب حالا من البلاد وترك أبناء الوطن يحددون مصيرهم بأنفسهم .

 

ونطالب المؤسسات الدولية ذات الشأن بالتدخل لحماية الشعب البحريني من المجازر التي يرتكبها المرتزقة في الجيش التابع للنظام الملكي الفاسد والجيش السعودي المحتل ونقلتها القنوات الفضائية بالصور الحية للعالم، ونطالبهم باتخاذ ما يلزم لتقديم المسؤولين في النظامين الملكيين في البحرين والسعودية للعدالة الدولية لما ارتكبوه من جرائم الحرب ضد أبناء الشعب البحريني المسالم والقصاص العادل منهم .

 

ونطالب كافة الشرفاء وأصحاب الضمائر الحية في العالم بأن يتحملوا المسؤولية الإنسانية في مساندة الشعب البحريني المظلوم وحمايته من الجرائم التي يرتكبها الجيش من المرتزقة التابع للنظام الملكي الفاسد في البحرين والجيش السعودي الغازي للبحرين .

 

وأقدم للثوار الأحرار في البحرين ثلاث وصايا أساسية على ضوء التطورات القمعية الأخيرة وفرض الأحكام العرفية وحظر التجول ..

 

·        عدم إعطاء قرار حظر التجول أي وزن وعدم إعطائه أية فرصة للتطبيق .

·        الاستمرار في الثورة بالمنهج السلمي حتى إسقاط النظام الملكي الفاسد وإقامة نظام جمهوري ديمقراطي، فإن إخراج الثوار من دوار الشهداء ( دوار اللؤلؤة ) لا يعد نهاية المطاف وإنما دخول الثورة في مرحلة جديدة على طريق إسقاط النظام الملكي الفاسد في البحرين وإقامة نظام جمهوري ديمقراطي، والنصر آت .. آت، وهو من عند الله العزيز الجبار وبيد الثوار الأحرار .

·        يجب الاستمرار في استراتيجية اللامركزية في اتخاذ قرارات الخطوات الاحتجاجية والثورية وتجنب القرارات الفردية .

 

صادر عن : إدارة موقع الأستاذ .