» رسالة الوصايا الثلاث للأستاذ عبد الوهاب حسين  » التحالف من أجل الجمهورية : بيان التطورات  » كلمة للأستاذ عبد الوهاب حسين على منصة ميدان الشهداء ( دوار اللؤلؤة )  » مداخلة الأستاذ عبد الوهاب حسين في الندوة المشتركة  » رسالة الود والرحمة من الأستاذ عبد الوهاب حسين إلى شعب البحرين  » بيان مشترك :موقف "التحالف من أجل الجمهورية" من تحركات مجموعات شباب 14 فبراير  » تنبيه من الأستاذ عبد الوهاب حسين  » مداخل للأستاذ عبد الوهاب حسين  » رسالة قصيرة للأستاذ عبد الوهاب حسين  » كلمة الأستاذ عبد الوهاب حسين في دوار الشهداء  


- 16/04/2010م
اعتبروا وحدة الكلمة نداءهم الأول «الوفاء»: «تكامل الأدوار» لا يضعف خيار المقاطعة الوقت - ناصر زين: دعا تيار الوفاء الإسلامي في رؤيته بشأن انتخابات 2010 المشاركين إلى ‘’التكامل في الأدوار مع التيار الذي يتبنى خيار المقاطعة، حيث إن أطروحة التكامل لا تضعف خيار المقاطعة’’، مشيرا إلى أن تيار الوفاء ‘’يحرص في حال مقاطعته للانتخابات على حفظ حقوق المشاركين، ويسعى لتجنب التصادم معهم، ويفتح الباب للتكامل والتعاون معهم بعد الانتخابات -ما أمكن- فيما يخدم المصالح العامة’’.

- 18/03/2010م
مؤتمرات الممـكن والمفروض الوحدة الإسلاميّة لا تقبل الكثير من الأطروحات غير الضّالعة بالأمل الواقعي. ينبغي أن تتحرّك الأفكار بمنأى عن الأجواء الرّامية إلى الاحتفال بالوحدة وكأنها ملاذ بعيد المنال. تُصوِّر الاحتفاليّات هذا ''المعنى المستحيل'' للوحدة؛ ما يجعلها تنطوي على تلك الخواص الاحتفالية، وتكتفي تلقائياً بإرسال الأماني وخطابات الرّجاء. ليست المسألة هنا ناظرة إلى الشّكل، ولكنها تقصد الرّوح والعقلية والتكوين الذهني والوقائعيات المتخيّلة التي تحيط دعاة الوحدة وتلاحقهم بشعور وبلا شعور.

- 04/03/2010م
الإصدار الديني في البحرين.. ضعف التأسيس المرجعي وسيادة المذهبيات أبعد من حركة النّشر والتوزيع؛ فإنّ المطبوع الدّيني في البحرين يظلّ رهيناً للمكوّن الاجتماعي للتديّن. الاستثناءاتُ في هذا الإطار نادرة، وهي تعدّ بذاتها خروجاً على المتعارف عليه في بيئةٍ اجتماعيّة جرت على توارث تربيةٍ دينيّة تقوم على دعامتين؛ الأولى الولاء المذهبي، والثانية الحزْم الأيديولوجي. ولّدتْ هذه التربية خطاباً دينيّاً يتصف بالتكراريّة، والاندفاع الترويجي، وهي خاصيّان تؤديّان دائماً إلى نتائج معروفة سلفاً: الجمود «على مستوى الذات»، والمنافرة «على مستوى الآخر». يمكن التحقّق من هذه المقاربة بإجراء مراجعةٍ عامة للإصدار الدّيني البحريني في فترة ما بعد ميثاق العمل الوطني (فبراير/ شباط 2001).

- 14/01/2010م
حسين: بعض الجمعيات لم تقبل التعاون معنا وأخرى قبلت باستحياء «الوفاء»: السيستاني يؤيد تشكيل «هيئة علمائية» سياسية الوقت - ناصر زين: أعلن المتحدث الرسمي باسم تيار الوفاء الإسلامي عبدالوهاب حسين أن المرجع الشيعي الأعلى آية الله السيد علي السيستاني ''طلب بذل الجهد في تشكيل الهيئة المشتركة التي تضم الرموز الأساسية العلمائية والسياسية''، مشيرا إلى أن ''هذه الهيئة هي أحد الخيارات التي طرحها التيار لتوحيد صفوف المعارضة''. وكان ممثلو تيار الوفاء وحركة ''حق'' غير المرخصة، قد التقوا السيستاني، قبل عدة أشهر، فيما أصدر تيار الوفاء في الأول من يونيو/ حزيران الماضي (بيان الحجة) دعا فيه - من أجل وحدة الكلمة ورص صفوف المعارضة - إلى ''تشكيل هيئة قيادية تضم الرؤوس الأساسية : العلمائية والسياسية في التيار، تحدد مهماتها بوضوح، ويفوض إليها كهيئة من المرجعية مسؤولية اتخاذ القرارات وفق آليات محددة يتفق عليها'' .

- 15/12/2009م
المعاودة «برلمان 2010 سيكون أفضل لكن نحتاج تفاهمات أكثر» إشكالية «المشاركة والمقاطعة» تتجه إلى الزوال بعدما صارت عملاً تكتيكياً تتجه إشكالية المقاطعة والمشاركة التي قسمت القوى السياسية في البحرين وصنفت على أثرها التكتلات السياسية بعد الميثاق إلى أن تصبح شبه منتهية، وغير مدرجة على أولويات المرحلة المقبلة التي تعمل على ترتيبها الجمعيات السياسية، استعدادا للانتخابات البلدية والنيابية المقبلة. فبعد 4 سنوات من جدلية المشاركة والمقاطعة بين الفرقاء السياسيين، عادت من جديد تلك الجمعيات لتتخذ قرار المشاركة، ولكن تحت ظروف مختلفة.

- 09/12/2009م
حسين: اتهامي بأني ضد العلماء هو الأشد «الوفاء» يحدد موقفه من انتخابات 2010 بعد «مفاوضات يناير» الوقت - ناصر زين: أعلن القيادي الأبرز في تيار الوفاء الإسلامي عبدالوهاب حسين أن رؤية التيار لانتخابات 2010 ''كُتبتْ بآلية منفتحة، وابتداء من يناير/ كانون الثاني المقبل سيدخل التيار في مفاوضات مع القوى السياسية بناء عليها، وفي ضوء النتائج، سيتم تحديد الموقف وبرنامج العمل''، معتبراً البرلمان الحالي ''لا يعطي الشعب حقه من الشراكة''.

- 07/12/2009م
قطرة وقت دخان أسود وإطارات لتعطيل الحياة فريد أحمد حسن في أحد المواقع الالكترونية الشهيرة وجدت هذه الكلمة التي ذكر في بدايتها إلى أنها مقتبسة من حديث «فضيلة الأستاذ عبدالوهاب حسين» أنشرها كما وردت في الموقع: «ينبغي التنبيه هنا إلى أن بعض الأساليب مثل سد الطرق وحرق الإطارات التي يعاقب عليها القانون ولكن هذا لا يعني عدم سلميتها، والذي لا يرغب بهذا الأسلوب يصنفه تحت دائرة العنف..

- 31/08/2009م
بيان الحجة والوهم الكبير! لبيب الشهابي لم يكن وقع البيان الذي أصدره تيار الوفاء الإسلامي بعد رجوع وفده من إيران وزيارته لمكتب السيد علي خامنائي[1]، وتحديداً هذه الفقرة ‘’أن لا ممثل شخصيا لسماحة السيد القائد (أيده الله تعالى) في البحرين على المستوى السياسي، وإنما له وكلاءُ شرعيون ليس لهم خصوصيةٌ في الشأنِ السياسي تحجرُ على غيرهم العمل السياسي بشكل مختلف’’ سهلاً على تيار جمعية الوفاق، فكان لا بد لمحازبي الوفاق ومؤيديها وأعضاء كتلتها أن يستشعروا الخطر المتوهم الذي يتهددهم جراء هذا التحرك!

- 27/08/2009م
الوقت - ناصر زين: قال القيادي في تيار الوفاء الإسلامي عبدالوهاب حسين إنه ''من المؤمل أن يكون اللقاء المرتقب بين جمعية الوفاق الوطني الإسلامية وتيار الوفاء الإسلامي خلال الأسبوع المقبل'' وذلك، بعد تلقي التيار اتصالاً من (الوفاق) لتحديد موعد لهذا اللقاء بهدف التواصل واللقاء. وأوضح حسين في تصريح لـ ''الوقت'' ''أن هناك 5 أهداف يسعى تيار الوفاء إلى تحقيقها عبر هذه اللقاءات بين الأطراف في المعارضة وهي: خلق الأجواء الأخوية (الإيمانية والوطنية) الإيجابية والمتفائلة في الساحة، السعي لتقريب وجهات النظر، خلق التفاهم المناسب وتجنب المواجهة البينية، عدم السماح لأي طرف باستخدام بعضنا لضرب البعض الآخر وإضعافه، وأخيراً التعاون على البر والتقوى في المشتركات وهي كثيرة جداً''.

- 12/08/2009م
نكاية بالوفاق أم نهاية المعارضة الناعمة عباس المرشد العلاقة بين جمعية الوفاق والحكومة ليست على ما يرام وهي قابلة لأن تعيد قلق التوتر مجددا، وتنهي مرحلة ما أسميه ''المعارضة الناعمة'' التي سادت منذ .2001 يأتي هذا التوقع كنتيجة متوقعة بعد أن مررت وزارة الإسكان رؤيتها الخاصة في مشروع القرى الأربع الإسكاني، وما تتضمنه هذه الرؤية من تجاوز صلاحيات البلديين في تغيير أسماء المناطق والعودة عن مشروعات إسكانية حملت اسم امتداد القرى إلى مشروعات إسكانية عامة. وبما يحمله حل وزارة الإسكان من غبن وتجاهل لأكثر من ألف طلب إسكاني قدمه أهالي القرى الأربع منذ ,1992 مقابل ما لا يتجاوز 300 طلب من مناطق مجاورة.

- 08/08/2009م
إشكالات إضافة في حادثة المنع الشّهيرة نادر المتروك بالنسبة لطبيعة ما يجري من أحداثٍ أكثر أهمية، وأشدّ ألماً، فإنّ البعض يرى كفاية فيما قيل في قضيّة النائب الشّيخ حمزة الدّيري وحركة الشّيخ عبدالجليل المقداد وصحبه، والمطالعة التي أجراها الناقد علي الدّيري، بمعيّة مقال الكاتب لبيب الشّهابي قد تُوحي بهذا الانطباع أيضاً، لكن هناك أحداث تستحقّ أكثر من تناول، وبمزيدٍ من المساءلة والتنقيب، والقضيّة المُشار إليها من هذا الصّنف. بطبيعة الحال، لا يتعلّق الأمر هنا بشخوص الحادثة، ولا بالمواقع التي يمثّلونها ويصدرون عنها دفاعاً واندفاعاً، إنّما ما يشدّ طويلاً إلى ما حصلَ هو ما وراء ذلك كلّه، والمؤسف أنّ كثيراً من التعليقات والمقاربات للحادثة لم تضف مفيداً؛ لأنها استغرقت فيما هو شخصي، واستجرّت البُعد الظّاهر (السّطحي) ممّا حدث، ومنْ أحدثَ. والحالُ أنّني أفضّلُ ربْط الحادثة، وتداعياتها وردود أفعال أبطالها، بما هو جوهري في ظنّي، أي بالأصول والبدايات. وهو ما يتمثّل في العناوين التّالية: الإصلاح الدّيني، معضلة الإسلاميين المنخرطين في الاشتباك السّياسي، الحلول المرقعّة والمؤقتة لأزمات التيار الولائي في البحرين.

- 02/08/2009م
بعد التراجع عن «مع الصادقين» «الوفاء الإسلامي» مسمى التحرك الجديد الوسط - محرر الشئون المحلية على رغم تفضيل أعضاء «التحرك الجديد» الذي يتزعمه الناشط السياسي عبدالوهاب حسين والشيخ عبدالجليل المقداد اسم «مع الصادقين» واستفتائهم جمهورهم بشأن هذا الاسم، إلا أن التحرك أعلن في بيان رسمي له عن اختيار اسم «تيار الوفاء الإسلامي». وكان التحرك أعلن رسميا طرح مسمى «حركة مع الصادقين» للاستفتاء، وقال في بيان إن «غالبية قيادات التحرك الجديد تميل إلى إطلاق اسم (حركة مع الصادقين) عليه، ويرون في هذا الاسم مجموعة خصائص، أهمها أنه اسم قرآني غير مسبوق>>، وبينوا أن «الاسم يستبطن الاستقامة على الدين والمواطنة الصالحة، والسعي الصادق المخلص لتشكيل الرؤية الواضحة المستقيمة للعمل الإسلامي والوطني والتمسك بها».

- 31/07/2009م
تصريحات الديري لا تعبر عن الجمعية» مصادر: لا علاقة لـ «الوفاق» بمنع «التحرك الجديد» الوقت: قالت مصادر سياسية مطلعة على تفاصيل ما حدث من خلافات في قرية الدير ''إن جمعية الوفاق الوطني الإسلامية وكتلتها النيابية لا علاقة لهما بما يجري من خلافات بين التحرك الجديد الذي يتزعمه عبدالوهاب حسين وبين الشيخ حمزة الديري على خلفية منع الشيخ عبدالجليل المقداد من الصلاة والخطابة في الدير. وقالت مصادر قريبة من الوفاق والتحرك الجديد ''إن الديري عندما أعلن رفض طلب جماعة التحرك الجديد لم يكن يعبر عن جمعية الوفاق أو كتلتها النيابية، بل كان يتلو بيان مكتب أئمة الجماعة في الدير، والذي ينتمي إليه مجموعة من العلماء أغلبهم ليسوا أعضاء في جمعية الوفاق''، مشيرة إلى ''أن تحميل الوفاق هذا الموقف يجانب الحقيقة''، مرتكزة على أن ''مواقف ''الوفاق'' طوال الفترة الماضية اتسمت بالحذر والهدوء إزاء أي نشاط يقوم به أعضاء التحرك الجديد.

- 30/07/2009م
حسين يأسف لهذه «المواقف الإقصائية» اتهامات متبادلة بين«الوفاق» و«التحرّك الجديد» الوقت: يستمرّ الجدل والتراشق الكلامي بين أنصار تيّار جمعية الوفاق والتحرّك الجديد على خلفية عدم السماح للشيخ عبدالجليل المقداد بالصلاة في الدير وإلقاء كلمة جماهيرية بمعيّة رموز التحرّك الجديد، وذلك وفق برنامج اللقاءات الجماهيرية التي يقوم بها التحرّك الجديد والتي أعلن عنها عقب إنهاء اعتصامه في أبريل/نيسان الماضي. وفي حين يطالب أنصار التحرّك الجديد جمعية الوفاق بإصدار بيان يدين ما قام به الشيخ حمزة الديري الذي أعلن في إحدى خطب صلاة الجماعة باسم مكتب أئمة الجماعة في الدير رفض الطلب، رأى أنصار من تيّار الوفاق ما قام به الديري «عين الصوّاب لجماعة قرّرت الانشقاق عن المرجعية الدينية»، بحسب تعبيرهم.

- 26/07/2009م
ما بين “الوفاق” و “التحرك الجديد” معركة كسر عظم، فليس في يد الأستاذ عبدالوهاب حسين (العائد للسياسة بعد عزلة) من فضاء حقيقي لتحركه إلا حيث تتركز قواعد تيار “الوفاق” الشعبية والكتلة الانتخابية الأكبر (المحافظة الشمالية - 100 ألف ناخب). وكما أن “الوفاق” مربوطة ضمنيًّا بالمجلس العلمائي والشيخ عيسى قاسم فإن التحرك الجديد - حسبما أعلن عن نفسه - مربوط بمراجع التقليد الشيعة على الأكثر، وبالتكليف الشرعي، على الأقل.

- 24/07/2009م
داعياً لعدم الزّج بأسماء الفقهاء في المنافسة الانتخابية عبدالوهاب حسين: اتهام «الوفاق» للمقاطعين ساقط فكريا الوقت - ناصر زين: قال عبدالوهاب حسين ـ معلقاً على اتهام نائب رئيس كتلة الوفاق خليل المرزوق للمقاطعين بمحاولة ''تسقيط الوفاق'' ـ إن التسقيط مسألة أخلاقية، وليست سياسية، وأضاف ''ليست لدينا أي مصلحة نبتغيها من خلال التسقيط'' معتبراً أن ''هذا التفكير غير واقعي، وساقط فكريا وسياسيا'' حسب تعبيره. أوضح حسين في ندوة عقدت أمس الأول بمجلس أمين عام حركة حق (غير المرخصة) حسن مشيمع إن رؤية ''التحرك الجديد'' طرحت منذ البداية التواصل والتشاور مع الوفاق، وقال ''هذا الأمر واضح تماماً لدى الجميع، وبالنسبة لهذه المسألة فهناك رأيان: أما أن يكون واقعيا أو اعتباطيا، فإذا كان اعتباطيا لا يأخذ به العقلاء، وأما إذا كان واقعيا، إذن، كيف أستطيع تبيان قيمة المقاطعة أو المشاركة إذا لم أقم بتقييم الخلل في الخيار الثاني أو العكس أيضاً؟''.

- 23/07/2009م
إشكالات لماذا فشل الإصلاح الدّيني في البحرين؟ نادر المتروك أميلُ إلى زعْمٍ يقول بأنّ أيّ تأخّر اجتماعي، أو انحدار سياسي، أو جمود ثقافي.. إنّما مردّه إلى التشبّث المجتمعي برؤى دينيّة (خيارات دينيّة) لا تتواصل بإيجابيّة مع فكرة الإصلاح الدّيني، ومن المؤسف أنّ البحرين تمرّ اليوم في أسوأ لحظاتها بهذا الخصوص. كانت ثمّة محاولات قبل ست سنوات، أو أكثر، لإحداث ذلك الحراك النقدي، وإثارة الأسئلة المحيّرة، وهي المقدّمات الطبيعيّة لقيامة أيّ مسعى للإصلاح الدّيني. كان يُؤمَّل أن تمضي الأمور وفق المسار المنشود، فيتحرّك الجدالُ الاجتماعي بمعيّةِ الجدال الثقافي والفكري، ليُفرز في النهاية - أو في محطات المراجعة المؤقتة - مقولات البناء والنقض وإعادة التّرميم.

- 22/07/2009م
شاركة «حق» في انتخابات 2010 مرهونة بشروطها ... ونرفض تخوين المشاركين مشيمع: تصريحات فليفل محاولة بائسة لخلط الأوراق جدحفص - عقيل ميرزا، علي العليوات اعتبر أمين عام حركة حق (غير المسجلة رسميا) الناشط السياسي حسن مشيمع إعلان العقيد السابق في جهاز المخابرات عادل فليفل عن ترشحه في انتخابات 2010 بأنها «محاولة بائسة لخلط الأوراق»، مستدركا بالقول «نستغرب تسويق اسمه للترشح في الانتخابات بدلا من تقديمه للمحاكمة وفق الاتفاقات الدولية التي انضمت إليها البحرين لمناهضة التعذيب وملاحقة المعذبين ومساءلتهم». وذكر مشيمع خلال حديث لـ «الوسط» أن مشاركة حركة «حق» في الانتخابات المرتقبة في 2010 مرهونة بشروطها، وقال: «إن حسن مشيمع سيدخل البرلمان إذا كانت الظروف والشروط متوافقة مع المطالب المشروعة التي تتبناها حركة «حق»، بأن يكون البرلمان قادرا على التشريع والرقابة وأن يكون ممثلا حقيقيا للشعب».

- 17/07/2009م
المقابلة.. والقراءة المتأنية لبيب الشهابي كنت على ثقة أن المقابلة التي انفردت بنشرها صحيفة ''الوقت'' مع الأستاذ عبد الوهاب حسين ستثير جملة من ردات الفعل المتباينة، لدى جهات مختلفة تنظر إلى التصريحات التي أدلى بها من جوانب مختلفة، أولها جمعية الوفاق الوطني الإسلامية، ولن يكون آخرها الكاتب الصحافي الأستاذ عادل المرزوق. إلا أن أهم ما يعنيني هو مقال المرزوق المنشور في صحيفة ''البلاد''، والذي رأيت فيه أنه فهم الموضوعات التي انتقدها في مقاله بطريقة لا توحي بها التصريحات التي أدلى بها عبدالوهاب حسين لا جملة ولا تفصيلاً. فعبدالوهاب حسين، حين تحدث - بحسب التصريحات المنشورة - عن حلفاء وأصدقاء التحرك الجديد فهو لم يقترف ذنباً، وليس مطلوباً منه أن لا يتحالف مع الجهات التي يتحفظ عليها وينتقدها المرزوق نفسه، فالتحالف مع الآخرين لا يعني تبني جميع رؤاهم أو السير خلفهم كالأعمى، إذ أن الاختلاف وارد حتى بين أبناء التيار الواحد، وخير مصداق لذلك هو الاختلاف المنهجي الواضح الذي يطفح على السطح حتى بين من يرون أن مرجعية مراجع التقليد، أوليس لكل مقلد فقيه؟ ''وإن لكل مأموم إمام يأتم به ويسير بهديه''، فكيــف يفهــم الأستــاذ عادل أن التيارات الوطنية لن يكون لها مكان في التحرك الجديد؟ ومن طلب منها ذلك أصلاً؟

- 16/07/2009م
اشكالات - نادر المتروك من الأجدى لعبدالوهاب حسين أن يستمر في وضْعه الذي أرساه قبل أربعة أعوام. تحتاج التيارات الدّينيّة كافة إلى نموذج حسين، وأعني تحديداً الوجهَ النقدي لهذا النّموذج. من الطبيعي أن يُثير موقعه السّياسي - أو بالأحرى مواقعه السياسيّة المختلفة - اختلافات كثيرة، وقد لا يُشكّل وجوده عند البعض المناخَ الأنسب لخلق التّسويات التطبيعيّة، ولكن الإشارة هنا إلى تركيبته غير المتكرّرة والتي بات يُمثّلها داخل التكوين الدّيني للبحرين ولتيار عريض تموجُ فيه كلّ الأفكار والهواجس والتقلّبات. من المعترك الذي تولّدت منه الجماعة الدّينيّة، جاء