» رسالة الوصايا الثلاث للأستاذ عبد الوهاب حسين  » التحالف من أجل الجمهورية : بيان التطورات  » كلمة للأستاذ عبد الوهاب حسين على منصة ميدان الشهداء ( دوار اللؤلؤة )  » مداخلة الأستاذ عبد الوهاب حسين في الندوة المشتركة  » رسالة الود والرحمة من الأستاذ عبد الوهاب حسين إلى شعب البحرين  » بيان مشترك :موقف "التحالف من أجل الجمهورية" من تحركات مجموعات شباب 14 فبراير  » تنبيه من الأستاذ عبد الوهاب حسين  » مداخل للأستاذ عبد الوهاب حسين  » رسالة قصيرة للأستاذ عبد الوهاب حسين  » كلمة الأستاذ عبد الوهاب حسين في دوار الشهداء  



09/03/2011م - 9:56 م | عدد القراء: 10190


بيان البيان

موقف "التحالف من أجل الجمهورية" من تحركات مجموعات شباب 14 فبراير

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا محمد وأهل بيته الطيبين الطاهرين وأصحابه المنتجبين



انطلاقا من الموقف الذي أعلن عنه "التحالف من أجل الجمهورية" بشأن دعمه لتحركات مجموعات شباب 14 فبراير السلمية، وإيمانه باستراتيجية اللامركزية في فعاليات الثورة

 الشعبية، فإن التحالف إذ يؤكد إيمانه بأصالة الحق في التعبير عن الرأي والحق في التجمع السلمي، وإيمانه بأهمية الوحدة الوطنية كطريق لتحقيق الأهداف الوطنية الكبرى بعيدا عن التحشيد الطائفي الذي يقوم به النظام الملكي المستبد،  فإنه يجدد مساندته لمبادرات مجموعات شباب 14 فبراير والتي أثبتت حتى الآن بأن جميع فعالياتها سلمية ومنظمة، وأنها لا تقابل أي استفزاز تقوم بها السلطة والمحسوبين عليها من القوات المسلحة والبلطجية الا بمزيد من السلمية والنبل والشرف والشاهمة والتسامي والمسؤولية، وهو يحذر الجميع من مغبة التحريض على تحركات مجموعات شباب 14 فبراير والسعي لإفشالها وكشف ظهور الشباب أمام قمع السلطة وعنفها، ويعتبر من يفعل ذلك شريكا للسلطة في المسؤولية السياسية والأدبية عما تقوم به السلطة وبلطجيتها من قمع وأعمال عنف ضد الشباب .

 

ويحذر "التحالف من أجل الجمهورية" السلطة الحاكمة في البحرين من استخدام القوات المسلحة والبلطجية من المجنسين المرتزقة ضد المسيرات السلمية للشباب، ويحملها المسؤولية الكاملة القانونية والسياسية والأدبية عن أية أضرار أو إصابات تقع بالمشاركين في تلك المسيرات، وقد كشفت الصور والافلام التي عرضتها قنوات فضائية ووسائل الإعلام عن طبيعة مجموعات البلطجية من المجنسين المرتزقة وتواطئ قوات الأمن معها، وهي ذات الأساليب التي استخدمها نظام مبارك البائد في مصر، ولا يجد التحالف أي فرق في الفعل وما يترتب عليه من تبعات بين لجوء السلطة الحاكمة للجيش وقوات الأمن وغيرها من القوات المسلحة التي تستخدم الذخيرة الحية والرصاص المطاط والغازات المسلة للدموع والقنابل الصوتيه وغيرها وبين مجموعات البلطجية التباعة لها التي تستخدم السيوف والسكاكين والفؤوس والألواح الخشبية وغيرها، ويهيب التحالف بوسائل الإعلام والإعلاميين الشرفاء لحضور الاعتصامات والاحتجاجات ليكونوا شاهدين على كل ما يحدث وتوثيقه ونقله بأمانة إلى الرأي العام في الداخل والخارج  .

 

ويحمل التحالف الملك وولي عهده والحكومة المسؤولية القانونية والسياسية والأدبية عن أفعال البلطجية من المجنسين المرتزقة، ويضعها ضمن طائلة الملاحقة القانونية للفاعلين لها والمسؤولين عنها، ولن ينطلي على أحد التضليل السياسي والإعلامي للسلطة بوضعها افعال أولئك المرتزقة في سياق الإنقسام الطائفي الذي لا وجود له، والموجود هو شحن طائفي قذر تمارسه السلطة والمحسوبين عليها من أجل خلق الإنقسام الطائفي لمواجهة الثورة الشعبية المباركة وإسقاطها .

 

وفي الختام : يجدد التحالف تأكيده على ضرورة تصعيد مبادرات التحرك السلمي المنظم من أجل تحقيق المطالب الشعبية المشروعة والعادلة، وما النصر إلا من عند الله العزيز الحميد، وإنه لقريب .. قريب .

 

صادر عن : التحالف من أجل الجمهورية .

بتاريخ : 4 / ربيع الثاني / 1432هج .

الموافق : 9 / مارس ـ آذار / 2011م .