الأستاذ في وسائل إعلام

جمعية المعلمين البحرينية ;أكدوا أن حالة الفصل تعتبر شاذة قانونياً

صحيفة الوقت

أكدوا أن حالة الفصل تعتبر شاذة قانونياً
جمعية المعلمين البحرينية تتضامن مع عبدالوهاب حسين

قام وفد من جمعية المعلمين البحرينية بزيارة تضامنية للأستاذ عبد الوهاب حسين في منزله، وذلك في مساء الأحد الماضي، يتقدمهم رئيس مجلس الإدارة مهدي أبو ديب، حيث عبروا عن استيائهم ورفضهم للإجــراء التعسفي الذي اتخذته وزارة التربيــة والتعليــم ضد عبد الوهاب حسـيـن، والمتمثــل في فصله التعسفي عن عمله.
ووصفت جمعية المعلمين البحرينية أثناء لقائها بعبدالوهاب حسين أن عملية الفصل تعتبر حالة شاذة تفتقر إلى الجوانب القانونية ''على حد تعبير الوفد''.

وأكد أعضاء الوفد على وقوف الجمعية إلى جانب عبد الوهاب حسين بصفته معلما له كامل الحق القانوني في ممارسة عمله، وأن الجمعية ستقوم بواجبها بشأن قضية فصله عن عمله، حيث يحتم عليها ذلك دورها كممثل للمعلمين يمثل الدفاع عن حقوق المعلمين وصيانتها أحد أهم أهدافها .
ومن جانبه رحب عبد الوهاب حسين بالوفد وشكرهم على وقفتهم التضامنية معه، وأكد بأن الفصل لا يعني له شيئا على الصعيد الشخصي، فشعوره في الساعة التي سبقت الفصل هو نفس الشعور في الساعة بعد الفصل، إلا أنه أكد بأن القرار سياسي بامتياز، ولا علاقة له بالقانون من قريب أو بعيد.
وأضاف ‘ أن رد فعله سوف يقتصر على القناة القضائية من خلال وكيله في الدفاع مكتب المحامي الدكتور حسن رضي وشركاؤه، وأنه لن يظهر في الصحافة، ولن تكون له تصريحات صحافية، ولكنه من جهة ثانية: لن يتدخل في دور الصحافة والقوى السياسية ومؤسسات المجتمع المدني، فلكل منها الحق في القيام بالدور الذي تراه مناسبا، مع تمنيه عليهم جميعا بأن يكون أكثر اهتمامهم ينصب على البعد العام للقضية من جهة حقوق المواطنين ونزاهة القضاء وغيره وليس على البعد الشخصي’.
العدد 1023 الثلثاء 11 ذو الحجة 1429 هـ – 9 ديسمبر 2008

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.