رسالة حب ووفاء

إلى تلك الشموع التي تحترق لتنير دروب العطاء إلى أولئك أصحاب الفكر والرأي والموقف.
إلى تلك الجهود المخلصة المعطاءة في صمت وتصبر.
أهدي كلماتي المتواضعة نفثات خجولة.. أمام شموخهم.
علها تكون شيئا مذكورا في بناء صرح الوطن الغالي.

إبراهيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.